توقيت وأسباب الشراء والبيع

توقيت وأسباب الشراء والبيع

إن كنت قد قمت خلال إختبارك لسوق الفوركس بفتح بعض الصفقات العشوائية، فستكون قد لاحظت الفكرة الأساسية في سوق الفوركس، و هي أن كل تداول تفتحه سيؤدي بك إلى مكسب أو خسارة، و هي فكرة بسيطة جداً، فإختيار الإتجاه و الوقت المناسب يؤدي بك إلى تحقيق مكسب، لكن السؤال مهم هو كيفية إختيار الإتجاه الصحيح ؟

الحقيقة البسيطة هي أنه إن كان طريقة تضمن لك دائماً إختيار الإتجاه الصحيح، فسيكون الجميع أغنياء ببساطة، لكن بالواقع لا توجد وسيلة مضمونة لإختيار الإتجاه الصحيح دائماً، و ذلك بسبب التحرك المستمر للسوق، و لكن رغم ذلك هناك عدد من الإستراتيجيات التي تم إختبارها و التي يمكن أن تمثل قاعدة ممتازة لإتخاذ قرارات تزيد من فرصك في الربح.

إستراتيجيات التداول هي خطوات منظمة و مخطط لها مسبقاً و تعتمد على المعلومات المتوفرة حالياً في السوق، و هناك العديد جداً من إستراتيجيات التداول في سوق الفوركس، و يمكنك العثور على العديد منها مجاناً عبر البحث على الأنترنت، كما يوجد كتب حول هذه الإستراتيجيات و أشخاص مستعدين لتعليمك إياها مقابل سعر معين.

في كل مكان بالعالم، يقوم الخبراء من التجار دائماً بالإلتزام بإستراتيجية واحدة على الأقل بشكل كامل، و عادة ما يذكروا أن نجاحهم يعود إلى إستراتيجية أو عدة إستراتيجيات للتداول، و يتناول القسم التالي بعض أشهر الأستراتيجيات المستخدمة من قبل العديد من التجار و المستثمرين:

إستراتيجية إتجاه السوق

إستراتيجية إتجاه السوق هي القيام بإتباع الإتجاه الذي يتخذه السوق بشكل واضح في فترة زمنية معينة، حيث يتجه أزواج العملات بشكل عام إما إلى إتجاه صاعد أو إتجاه هابط.

و يمكنك عبر إتباع الإتجاه الذي يتخذه زوج معين من العملات أن تعتمد على إستمرار هذا الزوج لذلك الإتجاه حتى تحقق ربح من إتباع السوق، و تعتبر تلك الإستراتيجية الأكثر شهرة بين الطرق المختلفة لتجارة العملات.

و يمكن للإتجاهات أن تكون طويلة أو قصيرة، حيث يمكن أن تكون الإتجاهات تمتد على فترة زمنية طويلة كمثال ظهور إتجاه صعودي لزوج الـ AUD/USD في فترة تبلغ 6 شهور، رغم إحتواء تلك الفترة على إتجاهين هبوطيين قصيرين.

و إن قمت في بداية تلك الفترة بفتح صفقة شراء، و أغلقتها عند نهايتها، ستكون قد حققت ربحاً، و لهذا يجب أن تكون حريص في إختيار الإتجاهات التي ستتاجر عليها، حيث يمكن في بعض الأحيان حين ترى إتجاهاً واضحاً على الرسم البياني، أن يتلاشى ذلك الإتجاه حين تقوم بتوسيع نطاق الرسم البياني ليشمل فترة زمنية أطول، و لهذا حين تبحث عن إتجاه لتتاجر عليه، أحرص أن تختار النطاق الزمني المناسب.

إستراتيجية التذبذب

يمكن القيام بإستراتيجية التذبذب حين تجد أن زوج عملات معين يتداول بين نطاق سعري محدد، و يبدو كأنه يقفز بين المستوى الأعلى و المستوى الأدنى في ذلك النطاق بإستمرار، حيث يمكن للمستثمر أن يتخذ وصول السعر للمستوى الأعلى كفرصة للبيع، بينما يقوم بالشراء حين يصل الزوج إلى المستوى الأدنى، و يظهر ذلك النمط كخط متذبذب على الرسم البياني الخطي، و هو ما يمثل فرصة للتجار الذين يتبعون إستراتيجية التذبذب.

إستراتيجية الإختراق

تعتمد إستراتيجية الإختراق على الخروج من الإتجاه التذبذبي، حيث تكون القوة الدافعة عادة أقوى في نطاق الإختراق، حيث يقوم العديد من التجار بإستغلال إستراتيجية الإختراق حينما يقوم إتجاه تذبذبي بإختراق الحد الأدنى أو الأعلى لسعر زوج العملات.

إستراتيجية التداول مع صدور الأخبار الإقتصادية

يقوم تجار إستراتيجية صدور الأخبار بالمتاجرة مع صدور الأخبار الإقتصادية، حيث يقوم سوق الفوركس بإتخاذ ردة فعل تجاه الأخبار الإقتصادية و خاصة أخبار أسعار الفائدة من مجموعة دول الثماني، و كذلك أخبار معدلات البطالة لكل دولة في نفس المجموعة.

و يأخذ تجار هذه الإستراتيجية في إعتبارهم أن حركة سوق الفوركس قد تأثرت بشكل مسبق بالأخبار الحالية و المتوقعة، حيث يكون سبب التحركات الحادة التي تحدث في حركة سوق الفوركس هو الحركة التصحيحية بسبب صدور أخبار غير متوقعة، سواء كانت تلك الأخبار أفضل من المتوقع أو اسوأ من المتوقع.

كما يأخذ تجار إستراتيجية التداول مع صدور الأخبار الإقتصادية في إعتبارهم أنه خلال فترة صدور تقارير بتوقعات سلبية تجاه الأخبار المتوقعة، يتجه السوق للعملات ذات العوائد المنخفضة و التي يتم إعتبارها عملات آمنة، مثل الدولار الأمريكي أو الين الياباني بشكل خاص.

و لهذا فإن الفهم الجيد للوضع الإقتصادي العالمي ضروري لكل من يرغب في إستخدام هذه الإستراتيجية، كما ينصح بمتابعة أجندة للأخبار الإقتصادية، حيث تظهر تلك الأجندات تواريخ صدور الأخبار الإقتصادية المهمة مثل بيانات الرواتب و معدل الفائدة و بيانات الدخل القومي العام.

كما تظهر أجندات الأخبار الإقتصادية المستوى المتوقع للبيانات التي سوف تصدر، كما تظهر المستويات السابقة، و إن كانت البيانات الفعلية اسوأ من المتوقع، فسوف تتحرك عملة تلك البلد لتتخذ ردة فعل سلبية.