قراءة وفهم الرسوم البيانية

كيفية قراءة الرسوم البيانية

إذا كنت غير قادر على قراءة الرسوم البيانية، لن تستطيع أن تخرج بأي فائدة من البيانات التي تساعدك على تكوين و تشكيل إستراتيجيتك و خططك المستقبلية، و لهذا فمن المهم جداً أن تدرك كيفية قرائتها و تفسيرها.

للرسوم البيانية ثلاث فئات مختلفة:

1.الرسوم البيانية الخطية
2.الرسوم البيانية الشريطية
3.رسوم الشمعدانات البيانية

الرسوم البيانية الخطية هي الأسهل في الفهم لكنها توفر أقل قدر من البيانات، فهي ببساطة مجرد خط على رسم بياني يظهر السعر في مقابل الوقت.

أما بالنسبة للرسوم البيانية الشريطية، فهي لا تظهر السعر فقط، بل تظهر أيضاً مستوى الدخول مقارنة بالفترة، و مستوى الخروج في نهاية تلك الفترة، و النقطة العليا و الدنيا في تلك الفترة، حيث يمثل كل شريط رأسي فترة زمنية واحدة، و يتم تحديد الفترة حسب الرسم البياني الذي تنظر له، حيث قد تكون دقيقة واحدة، أو 5 دقائق، أو 15 دقيقة، أو 30 دقيقة، أو ساعة أو 4 ساعات، أو يوم أو أسبوع، أو شهر.

و أخيراً، فرسوم الشمعدانات البيانية تشبه الرسوم البيانية الشريطية، لكن مع إضافة أن كل شريط يكون إما مفرغ أو مملوء، و يتم القيام بذلك ليسهل على التجار تحديد ما إذا كان شريط فترة ما يمثل إتجاه صعودي أم هبوطي من مستوى الدخول، فالشرائط الفارغة تعني أن السعر قد أرتفع، أما الشرائط المملوءة فتعني أن السعر قد أنخفض، كما يوجد خط فوق و تحت كل شريط، ذلك الخط يمثل المستوى الأعلى و الأدنى خلال تلك الفترة الزمنية.

كيفية فهم الرسوم البيانية

بعد أن فهمت ما هي الرسومات الخطية و الشريطية و الشمعدانات، يجب عليك أن تعرف كيفية تفسيرها:

أولاً، لابد أن تفهم أن كل شريط أو شمعدان يمثل فترة زمنية واحدة، و قد تكون تلك الفترة ساعة واحدة مثلاً، حيث يمثل المحور الأفقي الزمن، بينما يمثل المحور الرأسي سعر زوج العملات.

و يمثل كل شريط المستوى الأعلى و الأدنى في فترة تبلغ ساعة واحدة، كما يظهر مستوى الدخول و مستوى الخروج في نهاية تلك الساعة، و يمكن أن تختلف أحجام الشرائط و الشمعدانات، حيث أن الشرائط و الشمعدانات الأكبر تعني أن الفارق بين السعر الأعلى و السعر الأدنى كان كبير، بينما الشرائط و الشمعدانات الأقصر تعني عدم تحرك السوق بقدر كبير.

ما هي “الظلال” ؟

حين تقوم بالنظر للرسوم البيانية الشريطية أو إلى الشمعادانات، فإن مصطلح الظلال يقصد به ذلك الخط الذي يخرج من قمة و قاع الشريط و الذي يشير إلى لمس أعلى مستوى أو أدنى مستوى خلال فترة زمنية معينة، لكن لم يكن مستوى الخروج عند ذلك المستوى.

ما هو مستوى الدعم ؟

قدرتك على رؤية الظلال تعني أنك تستطيع أن تستنتج أن السوق في تلك الفترة الزمنية قد وصل لمستوى مرتفع معين لكنه تراجع بعد ذلك و أغلق عند مستوى أقل، و هذا قد يعني أن زوج العملات الذي تدرسه وصل إلى نقطة معينة يوجد عندها مقاومة من أزواج العملات الأخرى في السوق ضد أن يستمر السعر في الإرتفاع، و من جانب آخر، يمكن أن يكون هناك دعم لدفع السعر في إتجاه آخر إن كنت ترى عدة ظلال تأخذ إتجاه واحد، فحين ترى عدة شمعدانات بظلال تخرج في إتجاه واحد فذلك قد يعني أن هناك دعم يدفع زوج العملات لذلك الإتجاه.

فإن وجدت في الرسم البياني عدة شمعدانات مملوءة ذات ظلال تتجه للأسفل، فإن ذلك يعني أن عدد كبير من التجار في السوق يسعون إلى سعر أقل.

و رغم أن ذلك يظهر دعم لإتجاه هبوطي، يجب عليك أن تكون حذراً قبل إتخاذ قرار فيجب أن تدرس الظلال التي تتجه في الإتجاه المضاد كذلك، و مدى قوتها في مقابل قوة الظلال الأولى التي تدعم سعر أقل.

ما هو مستوى المقاومة ؟

حين تنظر لرسم بياني و تجد أن السعر يستمر بلمس مستوى مرتفع معين لكن يبدو أنه غير قادر على تخطيه، فإن ذلك يعني أن هناك مستوى معين يشعر عنده أغلب المستثمرين في السوق أنهم لا يجب أن يدفعوا العملة لتخطيه، و يعرف ذلك بأسم مستوى المقاومة.

ما هي خطوط إتجاهات السوق ؟

خطوط إتجاهات السوق هي عبارة عن خطوط يتم رسمها على الرسوم البيانية لتحديد الإتجاه العام في السوق، حيث تستطيع أن ترسم بنفسك خط من أحد النقاط لنقطة أخرى لتحدد به الإتجاه العام الذي يتخذه السوق.

و تكون النقطة الأفقية الأولى هي الفترة التي يبدأ عندها الإتجاه، و يستمر الخط وصولاً إلى النقطة الأفقية الثانية و التي تمثل فترة نهاية الإتجاه، بينما يمثل الفارق الرأسي بين بداية الخط و نهايته الإتجاه العام للسوق.

و تمثل خطوط الإتجاهات وسيلة مفيدة جداً لتحديد وضع السوق، و يمكنك أيضاً أن تحصل على خطوط الدعم أو خطوط المقاومة عبر ملاحظة تكرار مستمر للدعم أو المقاومة بين فترتين في الرسم البياني.

ما هي خطوط القنوات ؟

خطوط القنوات هي الخطوط التي يتم رسمها لتحديد الإتجاه العام مع الأخذ في الإعتبار كل الشمعدانات التي تظهر مستويات دعم أو مقاومة.

و يساعد رسم القنوات المستويات التي يقع بينها نطاق التداول، و يكون ذلك مفيد بشكل خاص إن كنت تستخدم إستراتيجية النطاق كما يتيح تحسين فرص إيجاد نطاق خروج لإستراتيجية إنهاء التداول.